بلاريوم العالمية تطلق ترميناتور جينيسيس: حرب المستقبل  على الهواتف الجوّالة 

لعبة استراتيجية على الهواتف الجوّالة تضع اللاعبين في مركز قيادة "سكاينت" أو "المقاومة" للمرة الأولى

تل أبيب-يوم الخَمِيس 18 مايو 2017 [ إم إي نيوز واير ]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "بلاريوم"، الرائدة في مجال تطوير الألعاب الاجتماعية على شبكة الإنترنت، والتي تملك أكثر من 250 مليون مستخدم، عن إطلاق  لعبة "ترميناتور جينيسيس: حرب المستقبل™" التي يتم تحميلها على الهواتف الجوالة التي تعمل بنظام تشغيل "آي أو إس" و "أندرويد". إنها لعبة استراتيجية متعددة اللاعبين على نطاق واسع على شبكة الإنترنت، تضع الإنسان في مواجهة آلة في معركة عالمية تحديد مصير الإنسانية.

قامت شركة "بلاريوم" بالتوسّع في قصة فيلم "ترميناتور جينيسيس" التي تتطور بعد نهاية الفيلم الذي أنتجته شركة "سكاي دانس"، عندما يجد من  تبقى من عناصر المقاومة أنفسهم عالقين في حرب أهلية على الموارد والأسلحة القليلة المتبقية. يبدأ اللاعبون اللعبة على أرض المعركة التي مزقتها الحرب والتي تتوزع فيها معاقل المقاومة ومرافق "سكاينت" المعادية، مع ظهور الآلات من جديد لإشعال فصل جديد في حرب المستقبل. وفي سابقة لأي من ألعاب  "تيرمينيتور"، سوف يكون لدى اللاعب الخيار بأن يلعب إما بصفة عنصر من "المقاومة" أو كقائد "سكاينت" خلال خوضهم التحالفات الخصمة من أجل  الاستحواذ على الارض والهيمنة والبقاء على قيد الحياة.

وقال غابي شاليل، ممثل شركة "بلاريوم": "شكّل قرارنا بالجمع ما بين عالم ’ترميناتور جينيسيس‘ وبين أسلوب اللعب الاستراتيجي المتطور من ’بلاريوم‘، أحد القرارات الأكثر إبداعاً التي نتخذها، لأن حق الامتياز يتواءم بشكل جيد مع تقنيات اللعب الأساسية لدينا." وأضاف:  "بدءاً من النطاق الملحمي الرائع للعبة والأسلحة المتنوعة، والتكنولوجيا المستقبلية وصولاً إلى القدرة على اللعب كلاعب ’خير‘  "أو كـ’شرير‘، هذه هي التجربة التي طالما أرادها هواة لعبة ’ترميناتور‘ ".

يقدم كل فصيل 24 وحدة تُعرض بالكامل بتقنية ثلاثية الأبعاد، في ست فئات - المشاة، قوات الهجوم، الفرسان، الطيران، وحدات الحصار والطائرات التجسس من دون طيار. ولدى اللعب بصفة عناصر من "المقاومة"، سيحول اللاعبون أسلحة "سكاينت" ضدها من خلال تطوير قوات عسكرية هجينة باستخدام  تكنولوجيا "ترميناتور" المستصلحة. وبصفتهم من عناصر "سكاينت"، سوف يقوم اللاعبون بإطلاق العنان لسلسلة  "تي-سيريس تيرمينيتورز" المدمرة ، و"هانتر كيليرز"، ومنصات حصار لم يسبق لها مثيل.

ويشمل أسلوب اللعب الميزات التالية:

 

قاتل في الحرب المستقبلية

·         تواجه مباشرة مع لاعبين من كل أنحاء العالم في ألعاب تكون فيها المواجهة بين لاعب مقابل لاعب و بين أفراد العصابات.

·         قاتل لاعباً مقابل وحش معارض للحصول على مكافآت قوية، ومكونات نادرة، وعلى التكنولوجيا - ثم قم بتخصيصها باستخدام نظام صياغة قوي.

·         اختر الشخصيات المفضلة لديك في "سكاينت" و"المقاومة" لقيادة القوات الخاصة بك والفوز بالقدرات المميزة.

·         أعد رسم أحداث المستقبل: سيطر على آلات الزمن للحصول على المزيد من الأراضي والتزوّد بالطاقة.

 

 

إختر بين أن تكون إنساناً أو آلة

·         إلعب كأحد عناصر "المقاومة" أو "سكاينت" –الخيار لك.

·         قم بتطوير، ورفع مستوى، وإطلاق العنان لأكثر من 48 وحدة فريدة من نوعها خاصة بـ "سكاينت" و"المقاومة" في ست فئات استراتيجية عندما تحارب من أجل المجندين الجدد والأسلحة، والتكنولوجيا المتطورة.

·         • إنضمّ إلى تحالف أو قم بإنشاء تحالفك الخاص، بالتعاون مع لاعبين من كافة أنحاء العالم للتنافس عبر الانترنت في حرب عصابات ضخمة متعددة اللاعبين بالوقت الحقيقي.

·         شارك في البطولات التي تضع التحالفات في مواجهة بعضها البعض للتنافس على مكافآت ضخمة والسيطرة على الأراضي.

 

 

لعبة "ترميناتور جينيسيس: حرب المستقبل" متاحة الآن للمستخدمين في كافة أنحاء العالم باللغة الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والإيطالية والألمانية والروسية والصينية المبسطة والصينية التقليدية واليابانية والكورية. ويمكن الوصول إليها على "متجر التطبيقات" (آب ستور) و على "جوجل بلاي".

لمحة حول "بلاريوم":

تأسست "بلاريوم العالمية" المحدودة في عام 2009، وهي تكرس نشاطها إلى جانب الشركات التابعة لها لخلق أفضل تجربة اجتماعية على الهواتف الجوالة للاعبين المتخصّصين حول العالم. ومع أكثر من 250 مليون مستخدم مسجل في تطبيقاتنا، نحن فخورون بتصدرنا المتواصل لقائمة أفضل مطوّري الألعاب المتخصّصة عبلا الانترنت على منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك". يعمل لدى "بلاريوم" أكثر من 10000 موظف، وهي تتخذ من اسرائيل مقراً لها وتملك ثمانية  مكاتب واستوديوهات للتطوير في كافة أنحاء أوروبا والولايات المتحدة. تتوفر ألعابنا الجوالة والاجتماعية للمتخصصين على كافة شبكات التواصل الاجتماعي الرئيسية، بما في ذلك "فيسبوك"، "فيكونتاكتي"، "أودنوكلاسنيكي" و"ميل آر يو"، فضلاً عن متصفحات الويب، وبرامج "آي أو إس" و"أندرويد".

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.


Contacts

شركة "بلاريوم"

ديانا دويك

هاتف: +972 9 9540211 مقسم: 116

بريد إلكتروني: deanna@plarium.com
أو

"فيوجن" للعلاقات العامة لصالح "بلاريوم"

روس بلوم

هاتف: +1-310-481-1431 مقسم 18

بريد إلكتروني: ross.blume@fusionpr.com
 





Permalink : http://www.me-newswire.net/ar/news/3925/ar

الرابط الثابت : http://www.me-newswire.net/ar/news/3925/ar